الأربعاء 22 مايو 2024

بعد فوات الاوان مروه حمدي كاملة

أرغب في متابعة القراءة

الصفحة التالية
موقع أيام نيوز

للقلب أحكام وللعقل أحكام وبين هذا وذاك قلوب تحييها كلمه وتذبلها أخرى.
_ يا أبيه ولزمته ايه اللف ده كله يعنى انت متخيل مثلا أنها هتقول لا الناس كلها عارفه شمس لكريم وكريم لشمس.
ابتسامه تعرف طريقها إلى وجهه كلما ذكر أسمه مع اسمها أشرقت بها ملامحه.
_بقولك يا عديمه الاحساس عايز اسمعها موافقتها منها.
_يا قلب اختك ما انت لما هتتقدم لعمى هتسمعها برضه!
كريم يابت افهمى افهمى موافقتها هتوصلنى مش هسمعها مش هعرف اوصل للفرحة إلى فى نغمة صوتها اعرف اجابتى على سؤالي من لهفتها تهتهتها



اخذ نفس عميق متابعا حاجات كتير وحده معدومه المشاعر زيك مش هتفهمها.
منى وهى تعبث بخصلات شعرها بيدها طب ما اتكلمها انت وهو يبقى منك ليها.
كريم يووووه على الغباء يا بت هتتكسف منى اه انا حابب اشوف كسوفها ده وأكيد هشوفه وانا بلبسها الدبلة بس هى معاكى هتكون صريحه هتتكلم هتطلع ال جواها ال عمرنا ما اتكلمنا فيه بلسانا هتقول كل حاجه وانا هسمع .
أطلق تنهيده حالمه متابعا هسمعها بقلبى وروحى.
أعاد النظر الى أخته بعدما طال صمتها يجدها تنظر له وكأنما نبت قرنين برأسه لتعلق على حديثه بإستغراب وسخرية 


شمس وتتكسف فى جملة واحدة! دى ملكه العالم فى الدبش والطوب ال بتحدفه.
كريم بعدما نفذ صبره أمسك بها من مقدمه ملابسها يرفعها عن الفراش دى حاجه ودى حاجه انجزى اطلعى على بيت عمك وماتنسيش اوعى اوعى تقفلى المكالمة فاهمه عايز اسمع كل حاجه.
منى وهى تحاول التحرر من قبضته بالراحه بس برستيجى مش كده!
وقفت أمامه تعدل من وضع ملابسها احم وانا فى المصلحه دى هطلع بكم
نظر لها بوعيد وهو يجز على أسنانه بقلمين على وشك .
يحلق بسعادة جالسا على الفراش وهاتفه بيده يضعه على اذنه بصمت عقد به لسانه حتى يستمع لكل كلمه تخرج من فاهها لا يريد تمرير همسه واحده من همساتها .


اعتدل بجلسته وتحفزت كل خليه بجسده وهو يستمع لصوتها الذى يعشق ترحب بأخته على طريقتها الخاصة.
فى الجهة الاخرى.
شمس اهلا اهلا بالناس الندلة ال مش بنشوف وشها الا لو كان فى نصيبه او ليها مصلحة.
منى بشهقة مصطنعه انا يا بنتى.
شمس بضحكه صغيرة خطفت لب ذاك المستمع من الجهة الأخرى للمرة التى لا يعلم عددها اااه انتى.
منى وهى تربط على صدرها براحه يدها بخفة شكرا على ثقتك الغالية.
قالتها وهى تجلس فى مقابلتها على الفراش تضع الهاتف إلى جوارها مبقيه المكالمه الهاتفية بينها وبين اخيها جارية بينما الشاشة مغلقة حتى لا تشعر شمس بشئ.
شمس لا بجد مختفيه ليه كده انا كل ما بسأل كريم عنك يقولى بتذاكر..
اكملت بضحكه ساخره وهى الإدرى بإبنه عمها وبصراحه مش مصدقه.
منى بما يشبه العويل على حالها لا صدقى يختى عايزة اخلص لحسن انا ال قربت اخلص.
شمس خلصى بس وانا هجيبك معايا فى الشركة ال بشتغل فيها.
منى بسرعه لالالا مش لاعبه انا من أنصار ان الست مالهاش غير بيت جوزها يعنى اخلص جوزونى عدل.
بصق على الهاتف من الجهة الاخرى معلقا بهمس بس تنزلي يا كلبة البحر انتى ونشوف هتتجوزى ولا تتجبسى.
وكانما استمعت إليه لتتدارك حالها سريعا المهم بس سيبك منى خلينى فيكى انتى.
شمس وهى عاقدة لحاجبيها انا!
منى وهى تهز رأسها بإيجاب اممم ايه خلصتي كليه بتفوق وبتشتغلى فى مكان مرموق...
شمس وهى تكبر بوجهها الله اكبر الله اكبر.
منى وهى على وشك قرض يدها التى ترفعها بوجهها لتسحبها الأخرى سريعا ايه هو انا هحسدك!
شمس اه.
منى بهمس لنفسها مكدبتش لما قولت دبش 
شمس اايه يا بنتى انا عارفة انك مجنونه بس مش لدرجه تكلمى نفسك.
أخذت نفس عميق تهمس داخلها صبرنى يارب.
ثم نظرت لها متابعه يعنى يا بنتى بعد الشغل ناويه على ايه
شمس بصدق مش عارفة.
منى يعنى هتعملى دراسات عليا جواز.
شمس دراسات عليا فى الوقت الحالى لا بصراحه.
منى وقد وصلت لبدايه الخيط طب والجواز!
شمس لو اتقدم حد مناسب فليه لا اشوفه واتعرف عليه واقرر.
عقدت منى حاجبها من تلك الإجابه ولكنها هزت رأسها نافيه تخرج تلك الأفكار التى بدأ يوسوس لها بها شيطانها معلقه لربما كانت خجلة من الافصاح او الحديث عن حبها لأخاها.
كذلك برر ذاك العاشق لنفسه بأن شمسه لطالما أحبت
أرغب في متابعة القراءة