الجمعة 01 ديسمبر 2023

أميرتي  الجزء الثاني

موقع أيام نيوز

أميرتي  الجزء الثاني
دخل باسل إلى غرفته وهو غاضب دون أن يعرف سببا لذلك ولما شعر بالضيق من مغازلة محمد لهاله وأراد أن ينهره لكنه تماسك وقف باسل تحت المياه الدافئة محاولا التفكير بهدوء. نزل باسل بعد أن بدل ملابسه ليجد الجميع ينتظره على المائدة لتناول الغداء ووجد محمد قد جلس بجوار هاله ويتبادلان الحديث وكانت هاله تضحك حتى دمعت عيناها جلس باسل بجوار والدته وهو يحاول كتم غيظه مما يحدث لكن محمد استمر في إطلاق نكاته وكاريمان وهاله تضحكان بينما باسل لا يشاركهم الضحك. بعد انتهاء الغداء توجهوا إلى الصالون لتناول القهوة واستمر محمد في الحديث الممتع وكانت هاله مستمتعة بوقتها فقد كانت هذه هي المره الأولى في حياتها التي تضحك وتنسى مشاكلها العديدة وكم أحست بالراحة في وجود محمد واهتمامه بها لكنها لاحظت وجوم باسل واستغراقه في التفكير وتساءلت ترى ما الذي يشغله وفجأة أقتحمت لي لي المكان وقد جاءت لزيارة السيدة كاريمان وفور أن رأتها لي لي حتى قالت
لي لي ايه ده حضرتك بتعاملي اللي بيشتغلوا عندك بعطف زيادة عن اللزوم يا طنط



كاريمان في ايه يا لي لي
لي لي هو احنا المفروض نشرب القهوة مع الشغالين بتوعنا
أحست هاله بالإهانة الشديدة ولم تشعر بنفسها إلا وهي تركض متوجهه إلى غرفتها وأغلقت الباب وأنفجرت في البكاء. بالطبع هي مجرد مرافقة. أو خادمة كما تراها لي لي. ليس لها الحق بالضحك أو الاستمتاع بوقتها 
طعت كاريمان الصمت الذي تلا مغادرة هاله للمكان قائلة
كاريمان محمد تعالى وصلني لأوضتي عايزة ارتاح شوية
محمد اتفضلي يا طنط
و خرجت كاريمان برفقة محمد تاركة لي لي وحيدة مع باسل الذي كان يشعر بالڠضب الشديد من تصرف لي لي الغير لائق اقتربت منه لي لي في محاولة منها لأرضائه
لي لي ايه يا بيبي شكلك متدايق ليه
باسل ممكن أعرف ليه عاملتي هاله بالطريقة السخيفة ده
لي لي ما هي بصراحة مزوداها أوي وكأنها واحدة من العيلة
باسل آخر مرة هنبهك ملكيش دعوة بأي حاجة تخص والدتي
لي لي وقد فقدت هدوئها ممكن أعرف في ايه بينك وبين البنت ده
باسل أنت اكيد اټجننتي
لي لي مشيها من هنا حالا
باسل امشيها من غير سبب
لي لي وغيرتي عليك مش سبب كفاية
باسل بطلي غيرة ملهاش مبرر ده انسانة كل وظيفتها تهتم بوالدتي مش اكتر ولا أقل


لي لي يعني هي كده بس بالنسبة ليك
باسل أرجوكي يا لي لي ارحميني
لي لي وهي تضع ذراعاها حول عنقه يعني مفيش غيري فحياتك
باسل وهو يزيح ذراعاها ايوة يا لي لي واتفضلي بقى اعتذري لماما على أسلوبك السخيف مع هاله
لي لي بس كده من عينيا يا بيبي
و صعدت لي لي السلم برفقة باسل وتوجها إلى غرفة السيدة كاريمان وحاولت لي لي إرضائها
لي لي أنا آسفة يا طنط مكنش قصدي
كاريمان پغضب من فضلك يا لي لي روحي اعتذرلي لهاله فورا
لي لي وهي تنظر إلى باسل الذي نظر لها پغضب اوكيه يا طنط بس يا ريت حضرتك متزعليش مني أبدا
كاريمان باسل وصلها لأوضة هاله
باسل حاضر أمال فين محمد
كاريمان راح يصالح هاله
أحس باسل بأنه سيصاب بالجنون من شعوره بوجود محمد وحيدا مع هاله في غرفتها فانطلق دون أن ينتظر لي لي أن تتبعه متوجها إلى غرفة هاله. اندفع باسل متوجها إلى غرفة هاله ولي لي تتبعه پغضب شديد لأنها أحست بغيرته الواضحة نحو هاله وصلا باسل ولي لي إلى غرفة هاله لكنهما وجداها خالية وسمعا صوت محمد قادما من الشرفة المجاورة لغرفة هاله فذهبا إلى هنا ليجدا هاله تقف صامته وبجوارها محمد يحاول ترضيتها قائلا
محمد خلاص بقى يا لولو عشان خاطري
هاله بهدوء مفيش حاجه يا محمد
محمد طيب ايه رايك اخرجك نتمشى شوية
باسل مقاطعا محمد هاله
نظرت هاله اليه وعيناها حزينتان ولم تجب عليه
باسل لي لي مكنتش تقصد تضايقك وهي جاية تعتذرلك
تدخلت لي لي وهي تحاول إخفاء كرهها الشديد لهاله sorry يا هاله
هاله وقد أحست بأنها لا تريد مقابلتها ثانية dont worry لي لي
لي لي يلا بقى يا بيبي مش هتيجي توصلني ولا ايه
باسل وهو لا يرغب بترك هاله بمفردها بصحبة محمد طيب اسبقيني أنت
غادرت لي لي وهي تفكر في طريقة لإبعاد هاله من طريقها
باسل ايه يا محمد مش هتيجي معايا
محمد بس.
باسل يلا يا محمد عشان نسيب هاله ترتاح
محمد هاتي رقم موبايلك يا هاله عشان ابقى اطمن عليك
هاله أنا معنديش موبايل
محمد ايه ده معقوله بكره يكون معاكي اشيك موبايل في مصر كلها
محمد بحنق بالغ يلا بينا بقى
انصرف الشابان وتركا هاله تطل من الشرفة وتنظر إلى لي لي وهي تستقل سيارتها الفارهه ومحمد يقف مع باسل ويتبادلان الحديث الذي كان يبدو أنه يتعلق بعملهما فقد كان باسل يبدو عليه الڠضب 
باسل ايه يا محمدالل يبتعمله مع هاله ده
محمد ايه يا باسل عملت ايه
باسل ايه هاتي رقمك هجيبلك موبايل
محمد وانت زعلان ليه تكونش